Türkçe English русский 0850 2 999 444444 0 212

وحدة العناية المكثّفة لحديثي الولادة

أطبائنا
أطبائنا

دعم الحياة الخاص للأطفال …

مما لا شك فيه تعتبر ولادة الطفل في مركز حيث يمكن للطفل أن يأخذ الرعاية في الفترة المحيطة بالولادة من المستوى 3 من العوال التي تلعب دورا هاما في تقليل الوفيات في الأطفال حديثي الولادة.
توفر مستشفى إسنجان تقديم الخدمات وفق التعاون المشترك بين كل من عيادة أمراض النساء والتوليد وعيادة الأطفال حديثي الولادة ووحدة العناية المكثفة لحديثي الولادة. في هذا السياق يتم توفير متابعة حالات الحمل عالي المخاطر والتي تحتوي على كل من تمزق الأغشية السابق لأوانه، مخاض الولادة قبل الأسبوع 32، حالات الحمل المتعدد، تأخر النمو داخل الرحم، الشذوذ الخلقية الجنينية التي تتطلب التدخل بعد الولادة مباشرة، حالات تحصين اللقاح الشديدة، استسقاء الجنين، زيادة أو قلة السائل السلوي، تشخيص المرض الأيضي في الجنين قبل الولادة، امراض الأمهات الشديدة او المضاعفات الخطيرة في الحمل (مثل السكري المرتبط بالأنسولين وأمراض القلب).
عيادة الأطفال حديثي الولادة
اعتمدت المستشفى مبدأ “تقديم نوعية جيدة من الحياة للأم والوليد”. الخدمات الصحية الأساسية للمواليد الجدد في إطار مبادئ “المستشفى الصديق للطفل” توفر تقديم الخدمات في الظروف المناسبة في شكل الخدمات ذات الجودة العالية ذات المعايير الموحدة في كل من مجالات الولادة، والحماية من انخفاض حرارة الجسم، والرضاعة الطبيعية المبكرة والمتكررة والإرشاد عن الرضاعة الطبيعية، والعناية بالعين والسرة وتطبيق اختبارات الفحص. تحتوي المستشفى على وحدة جديدة للعناية المكثفة لحديثي الولادة مناسبة للتعقيم والتي تشمل سعة 25 طفلا مع 1 غرفة عزل بالكامل ليكون المجموع سعة 26 طفلا.
خدمات عيادة الأطفال حديثي الولادة
• الإنعاش الوليدي المناسب مع طبيب صحة الطفل في كل ولادة
• الوقاية من انخفاض حرارة الجسم عند الرضع
• التطبيق الداخلي وتوفير رعاية الطفل بجانب الأم
• ضمن نطاق المبادئ التوجيهية للمستشفيات الصديقة للطفل يتم توفير الرضاعة الطبيعية في أقرب وقت ممكن
• تدريب الأمومة، ودعم الرضاعة الطبيعية، وتعليم الرضاعة الطبيعية
• التدريب عند الخروج من المستشفى رعاية الحمام، والرعاية بالسرة، والإبلاغ عن المشاكل المتكررة
• اختبارات الفحص
وحدة العناية المكثّفة لحديثي الولادة
في السنوات الأخيرة ازدادت أهمية مراكز العناية المكثّفة من المستوى الثالث نظرا لدورها الهام في الحد من وفيات الرضع في الفترة المحيطة بالولادة. في هذا السياق تعتبر وحدة العناية المكثّفة لحديثي الولادة في مستشفى إسنجان هي المسؤولة عن تشخيص وعلاج الامراض الكامنة أو الامراض الناجمة عن اختلال الأجهزة المتعددة أو أوجه القصور في حديثي الولادة او توفير دعم ومتابعة الأطفال حديثي الولادة بالوزن المنخفض جدا (أقل من 1000
غرام أو أقل من 32 أسبوعا) حيث يتم توفير الخدمات التي تنطوي على التخصصات المتعددة في المستشفى بإعتبار الوحدة مركز مرجعي حيث يمكن توفير الرعاية الطبية والعلاج في أعلى مستوى. وفق الهيكلة الحالية توفر وحدة العناية المكثّفة تقديم الخدمات الناجحة في حالات الأطفال بوزن اقل من 1000 غرام او الأطفال الخدج بالعمر أقل من 28 أسبوع والذين يرتفع لديهم معدل الوفيات. يجب عدم نسيان انه يتم توفير فرصة أفضل للبقاء على قيد الحياة في حالات الأطفال الخدج في حالة توفير الرعاية في وحدة العناية المكثّفة على المستوى الثالث وبأيدي الخبراء المتخصصين لتوفير خدمات الرعاية والعلاج بشكل صحيح.
تطبيقات وحدة العناية المكثّفة لحديثي الولادة
• رصد حالات الحمل والولادة عالية الخطورة،
• رعاية وعلاج المواليد الجدد الذين يحتاجون إلى تقنيات متقدمة للتشخيص والعلاج،
• الحد الأدنى من تطبيقات التعامل،
• ممارسة توفير البقاء على قيد الحياة،
• تطبيق الشريان السري والقسطرة البابية، والقسطرة البابية المركزية،
• مراقبة ضغط الدم المستمرة،
• تطبيق القسطرة المرنة،
• الرعاية قبل وبعد العملية الجراحية لمرضى جراحة الأطفال حديثي الولادة،
• طرق العلاج الجديدة وتطبيق التكنولوجيات الحديثة،
• فحص اعتلال الشبكية في الخدج والعلاج بالليزر إذا لزم الأمر،
• رعاية الكنغر،
• خدمات المشورة في فترة ما حول الولادة لجميع المراكز،
• النقل لحديث الولادة،
• متابعة طويلة المدى للأطفال بعد التخريج من المستشفى
غرفة مكافحة العدوى والعزل
أدت الابتكارات الحديثة في طب الفترة المحيطة بالولادة إلى زيادة كبيرة في معدلات حياة الرضع منخفضي الوزن عند الولادة. ومع ذلك لوحظت عدوى المستشفيات في نسبة 25٪ أو أكثر في كثير من الأحيان في هؤلاء الرضع. وهذا أدى بدوره الى زيادة فترة البقاء في المستشفى وزيادة التكاليف وكذلك زيادة معدلات الاعتلال والوفيات. وبالإضافة إلى ذلك فإن اوزان المواليد وفترات الحمل آخذة في التناقص. يمكن منع ما يقرب من نصف الإصابات بعدوى المستشفيات عند اتخاذ الاحتياطات اللازمة. اما النصف الآخر فيعتبر أمر لا مفر منه في عملية الرعاية الطبية على الرغم من جميع الاحتياطات المتخذة
يتم الاحتفاظ بتدابير مكافحة العدوى في الحد الأقصى في وحدة العناية المكثّفة للأطفال حديثي الولادة حيث يتم تخصيص ممرضة لكل 1-2 من الأطفال في حالات الرضع الحرجة كما يتم توفير نهج التشخيص المبكر والعلاج في الغرفة المعزولة إذا لزم الأمر.