Türkçe English русский 0850 2 999 444444 0 212

التخدير والإنعاش

أطبائنا
أطبائنا

قسم التخدير وإعادة التأهيل هو الوحدة المسؤولة عن تطبيقات التخدير وعلاجات الآلام والتقييم الطبي قبل وبعد جميع أنواع التدخلات الجراحية التي يتم تطبيقها لجميع الفئات العمرية ضمن خدمات الرعاية والعلاج التي يتم تقديمها لجميع المرضى المتواجدين في العيادات الداخلية في المستشفى من جميع الأعمار. التخدير هو أسلوب إدارة حالة اليقظة والوعي. يعتبر المتخصصين في التخدير من أهم أجزاء فريق غرفة العمليات كما يعتبرون الأبطال المتخفين. وذلك لأنه ليس من الممكن إجراء أي من العمليات الجراحية دون تطبيق التخدير للمريض. أطباء التخدير ليسوا الأطباء الذين يوفرون تخدير ونوم المريض فقط وإنما يلعبون دورا رئيسيا في منع شعور المرضى بالألم أثناء العملية الجراحية بالإضافة إلى ضمان سلامة التخدير والتطبيق الآمن للعملية الجراحية. كما يعتبر الحد من الآثار السلبية للأدوية المستخدمة في التخدير على جسم الإنسان وإيقاظ المريض بعد العملية الجراحية دون أن تتأثر الوظائف الحيوية من المسؤوليات الهامة لأخصائي التخدير.
تتمثل صعوبة تخصص التخدير في الوقت المحدود لتكوين العلاقة بين المريض والطبيب. حيث يظهر طبيب التخدير فجأة ويكون غير معروف لمعظم المرضى ويتم إعتباره من الأجانب علما بقدرته على “قراءة” أنواع مختلفة من المرضى بشكل متقن في وقت قصير مع إقامة علاقة قائمة على الثقة مع المرضى في فترة قصيرة من الزمن على عكس الاعتقاد الشائع بان طبيب التخدير يكون شخص غير مهتم بالمريض ويوفر مراقبة التغيرات الفسيولوجية فقط. كما يكون لطبيب التخدير واخصائي التخدير الدور الكبير في إزالة وتخفيف القلق الواقع على المرضى في فترة ما قبل الجراحة. حيث يجب على طبيب التخدير واخصائي التخدير التفكير في جميع الاحتمالات والتوقع والتنبؤ بما سيحدث بعد بضع خطوات كما هو الحال في لعبة الشطرنج.
تتم تسمية حالة الفقدان المؤقت للوعي والحد من النشاط اللا ارادي دون تغيير في الوظائف الحيوية باسم التخدير العام. حيث أن تطبيق التخدير العام يؤدي إلى فقدان الوعي ويمنع وعي وإدراك المريض أثناء تطبيق العملية الجراحية مما يوفر الراحة للمريض أثناء الخضوع للعملية الجراحية عن طريق القضاء على الألم بالكامل بالإضافة إلى ذلك فإنه يوفر تسهيل تطبيق التدخل الجراحي عن طريق قمع النشاط وردود الفعل وتوفير استرخاء العضلات أثناء العملية الجراحية. وفق هذه الآثار يعتبر الغرض من التخدير العام هو توفير الظروف الجراحية المناسبة. ومع ذلك، فمن واجب أخصائي التخدير أيضا الحفاظ على صحة وسلامة المريض أثناء العملية الجراحية. وعادة ما يعطى المريض دواء يسمى “العلاج التحضيري” الذي عادة ما يكون عن طريق الفم والذي يكون الغرض منه هو توفير الراحة بشكل أكثر في غرفة العمليات. أولا وقبل كل شيء يتم فتح المجرى الوعائي للمريض الذي يتم نقله إلى غرفة العمليات. ثم يتم توفير ربط المريض بأجهزة الرصد والمراقبة لتوفير مراقبة الوظائف الحيوية مثل القلب والتنفس وضغط الدم عن طريق الشاشة. بعد هذه الاستعدادات يتم البدء في تطبيق أدوية التخدير والذي يتم عن طريق اخصائي التخدير فقط حيث يتم تطبيق الادوية الخاصة للتخدير العام في المجرى الوعائي عن طريق المصل الذي يتم تركيبه للمريض. لاستمرارية وسلامة مسار التنفس يتم وضع أنبوب خاص للتنفس. يمكن البدء في تطبيق العملية الجراحية بعد توفير التخدير العميق ووفق إشارة البداية التي يتم توفيرها من الطبيب اخصائي التخدير. يتم تحقيق استمرارية التخدير من خلال إدارة الأدوية التي يتم تطبيقها سواء من مجرى التنفس او من المجرى الوعائي والتي يتم تطبيقها معا أو بشكل منفصل. بعد انتهاء الجراحة يتم إنهاء العقاقير المستخدمة للتخدير ويتم ايقاظ المريض ونقله إلى غرفة الاستيقاظ تحت إشراف طبيب التخدير. تتم تدفئة المريض هنا وتخفيف الألم عنه كما يتم اتخاذ التدابير والاحتياطات ضد الغثيان والقيء ويتم إرساله بشكل مريح إلى الغرفة.
فريق التخدير:
يمكن أن يتم تنفيذ تطبيقات التخدير من قبل الأطباء الذين أكملوا التعليم الطبي مع حصولهم على التدريب المتخصص في تطبيقات التخدير فقط. كما يتواجد تقنيو التخدير الذين تم تدريبهم لمساعدة أطباء التخدير أثناء الجراحة والذين يعتبرون أيضا جزء مهم جدا من فريق التخدير.
تم تجهيز فريقنا مع البنية التحتية التكنولوجية التي تشمل أحدث مراحل العلم والتكنولوجيا على مستوى عالمي مع الخبرات والمواصفات والمؤهلات العلمية العالية وذلك لتوفير تنفيذ تطبيقات التخدير بجميع الأنواع سواء التخدير العام او التخدير الإقليمي وذلك في جميع جراحات أقسام الجراحة العامة، أمراض النساء والتوليد، جراحة وتقويم العظام والكسور، جراحات الانف والاذن والحنجرة وجراحات العيون. يوفر متخصصو التخدير في المستشفى تنفيذ كل من تطبيقات التخدير العام والتخدير الإقليمي بالإضافة الى التخدير النصفي والتخدير الشوكي والتخدير النصفي الشوكي المدمج وتطبيقات التخدير في الأطراف العلوية فقط بالإضافة الى مضخات التخدير والتسكين التي توفر منع شعور واحساس المريض بالألم بعد الخضوع للعمليات الجراحية.
تشمل التطبيقات كل أنواع تطبيقات التخدير سواء في التدخلات التشخيصية أو العلاجية وسواء من أنواع التسكين او التخدير او التخدير في الجراحات اليومية او الولادة الخالية من الآلام او التخدير في الأطفال والرضع والتخدير في جميع التخصصات الجراحية.

مساعد برفسور Alp HEPSEV

مساعد. مساعد. الدكتور ولد ألب هيبسيف في مانيسا في عام 1971. تخرج في عام 1994 من كلية الطب بجامعة إيغ.…

طبيب Alim BYELYALOV

للتعيين والتواصل: 444 0 212

طبيب Önder Elitaş

إكسب. الدكتور ولد اوندر إليتاش في أضنة في عام 1971. تخرج من جامعة إينونو في عام 1989 وأكمل دراسته الطبية…